دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور

دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور
دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور

يعتبر دعاء الاستخارة هو في الأصل طلب عون الله وتوفيقه لتيسير أمور العبد التي كانت تعسر عليه، وكان مُشتت ومُتحير فيها، فيحتاج إلى دعاء الاستخارة والتيسير والتوكل على الله، فيتسأل المرء هنا ما هو دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور؟

دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور

كل ما يوجه إلى الله تعالى من دعاء يقصد به الهداية والتيسير من غير إضرار بأحد أو قطع صلة هو دعاء صحيح، وقد ورد في كتب السنة الصحيحة حديث أوضح فيه الرسول صلى الله عليه وسلم دعاء الاستخارة وهو:

  • إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُلْ: اللهم إني أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ.
  • اللهم فإن كنتَ تَعلَمُ هذا الأمرَ -ثم تُسمِّيه بعينِه -خيراً لي في عاجلِ أمري وآجلِه -قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري -فاقدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه.
  • اللهم وإن كنتَ تَعلَمُ أنّه شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري -أو قال: في عاجلِ أمري وآجلِه -فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثم رَضِّني به.
  • عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ: إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ.
  • اللهم إني أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك)، خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ.
  • اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ، وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ، وَفِي رواية ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ. رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ

دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور بدون صلاة

قد ثبت أنه يمكن قراءة ودعاء الاستخارة لتسهيل الأمور دون صلاة الاستخارة، وذلك في حالة إذا كان هناك عذر، ووجود مانع شرعي يمنع صلاة المرأة كالحيض والولادة، وما جاء في دعاء الاستخارة والتيسير بدون صلاة الاستخارة الأتي:

  • اللهم إني أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك رهبة ورغبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك.
  • اللهم إني آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت، ولا حول ولا قوة إلا بالله، يسر لي أمري وسهل لي ما أنا فيه، واجعله لي إن كان فيه خير لي.
  • اللهم إني أصبحت في ذمتك وجوارك، وقد استودعتك ديني، ونفسي، ودنياي وآخرتي، وأهلي، ومالي، وأعوذ بك يا كريم الأكرمين من شر خلقك جميعًا، وأعوذ بك من شر ما يبلس به إبليس وجنوده، وأسألك السداد في كافة شؤون.
  • اللهم إني أعوذ بك من كل شر، وأعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل سلطان شديد، ومن شر كل شيطان مريد، ومن شر كل جبار عنيد
  • اللهم بك استعين وعليك اتوكل، اللهم ذلل لي صعوبة امري وسهل لي مشقته وارزقني من الخير كله أكثر مما أطلب واصرف عني كل شر ـ رب اشرح لي صدري ـ ويسر لي امري يا كريم.
  • اللهم يسر لي الخير حيث كنت وحيث توجهت.
  • اللهم سخر لي الأرزاق والفتوحات في كل وقت وساعة ويسر على كل صعب وهون على كل عسير واحفظني بما ينزل من السماء وما يخرج منها وما يرى عليها يا كريم.

دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور مستجاب

دعاء الاستخارة أداة قوية أهدها الله لنا لنسأله إياها في كل الأمور، فيجب ألا نتردد في دعاء الاستخارة قبل القيام بأي عمل، فالاستخارة هي طلب الخير من الله تعالى، فإذا نوى العبد أن يقوم بعمل ما مهم بالنسبة له، فإنه يستخير ربه ليضمن أنه خير له، فمن أدعية الاستخارة المستجابة هي:

  • دَخَل رَسُول اللهِ -صَلّى اللهُ عَلَيهِ وسَلّم-ذاتَ يَومٍ المَسْجِدَ فَإذا هُو بِرجلٍ مِنَ الأنْصَارِ يُقالُ لَهُ أَبو أَمَامَة، فقالَ: “يَا أَبَا أَمَامَة مَا لِي أَرَاكَ جَالسًا فِي المَسجِد فِي غَيرِ وَقتِ الصَّلاةِ”؟
  • قَال: هُمومٌ لَزِمتني وَدُيونٌ يَا رَسُولَ اللهِ، قال: “أفلا أعلمك كلامًا إذا أنت قُلتَه أَذَهَب الله -عز وجل-هَمَّكَ وَقَضى عَنْكَ دَيْنك؟” قال: قُلتُ بَلى يَا رَسُول اللهِ، قال: “قل إذا أَصْبَحت وإِذا أَمسيت اللَّهم إنِّي أَعوذ بِكَ من الهمِّ والحَزن.
  • اللهم إني أَعُوذ بِكَ مِنَ الْعَجزِ وَالكَسَلِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ وَالبُخلِ وَأعْوذُ بِكَ مِن غَلَبَةِ الدَّينِ وَقَهْرَ الرِّجال”، قال: ففعلت ذلك فأذهب الله -عز وجل-همّي وقَضى عني ديني.
  • وعن علِيٍّ بن أبي طالب -رضي الله عنه-أن مكاتبًا جاءَهُ فقال إِنَّي قد عجزْتُ عن كِتابتي فأعِنِّي. قال: ألَا أُعَلِّمُكَ كلماتٍ علَّمَنِيهِنَّ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-لو كانَ عليكَ مثلَ جبلِ صِيرٍ دَيْنًا أدَّاهُ اللهُ عنكَ؟ قال: قلْ اللهمَّ اكفِنِي بحلالِكَ عن حرَامِكَ وأغْنِنِي بفَضْلِكَ عمَّن سواكَ.
  • بسم الله خير الأسماء، بسم الله رب الأرض والسماء، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه سم ولا داء، بسم الله أصبحت وعلى الله توكلت، بسم الله على قلبي ونفسي، بسم الله على ديني وعقلي، بسم الله على أهلي ومالي.
  • بسم الله على ما اعطاني ربي، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، الله ربي لا أشرك به شيئًا، الله أكبر الله أكبر، وأعز وأجل مما أخاف وأحذر، عز جارك وجل ثناؤك، ولا إله غيرك.
  • اللهم إني أعوذ بك من كل شر اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل سلطان شديد، ومن شر كل شيطان مريد، ومن شر كل جبار عنيد، ومن شر قضاء السوء، ومن كل دابة أنت آخذ بناصيتها.
  • اللهم إنك على صراط مستقيم وأنت على كل شيء حفيظ إن وليي الله الذي نزل الكتاب، وهو يتولى الصالحين، فإن تولوا فقل حسبي الله، لا إله إلا هو عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم.
  • بسم الله الرحمن الرحيم، توكلت على الله الذي لا يغلبه أحد، توكلت على الجبار الذي لا يقهره أحد، توكلت على العزيز الرحيم الذي يراني وتقلبي في الساجدين، توكلت على الحي الذي لا يموت، توكلت على من بيده نواصي العباد.
  • اللهم إني توكلت على الحي الذي لا يعجل، توكلت على المعبود الذي لا يجور، توكلت على الصمد الذي لم يلد ولم يولد، توكلت على القادر القاهر العلي الصمد.

ها قد انتهينا من مقال دعاء الاستخارة لتسهيل الأمور، حيث ذكرنا به العديد من الأدعية الخاصة لتيسير الأمور التي يمكن من خلالها أن يتقرب العبد إلى ربه لطلب العون والمساعدة، نتمنى من كل قارئ أن يستعين بتلك الأدعية في قضاء حاجته.

أضف تعليق